ما هو مرض الذئبة Lupus؟ وما هي أعراضه، أنماطه وطرق علاجه؟

مرض الذئبة أو كما يسمى بالإنجليزية (Lupus) هو إضطراب مناعي ذاتي (autoimmune) إلتهابي مزمن والذي يؤثر على العديد من الأعضاء والأجهزة في الجسم من ضمنها الجلد، المفاصل، الدم، الأعضاء الداخلية وبشكل خاص الكلى ويؤثر أحيانا على الدماغ.

مرض الذئبة أو كما يسمى بالإنجليزية (Lupus) هو إضطراب مناعي ذاتي (autoimmune) إلتهابي مزمن والذي يؤثر على العديد من الأعضاء والأجهزة في الجسم من ضمنها الجلد، المفاصل، الدم، الأعضاء الداخلية وبشكل خاص الكلى ويؤثر أحيانا على الدماغ.

يصيب مرض الذئبة النساء أكثر من الرجال ب ٩ أضعاف وغالبا ما يظهر بين عمري ٢٠-٤٠ عام، ويمكن أن يصيب الأطفال وحديثي الولادة والمسنين أيضا.

معدلات الإصابة بمرض الذئبة تزداد لدى الأفارقة والأسيوين مقارنة بغيرهم من الأعراق ولا يعرف تماما السبب الكامن وراء حدوث المرض ولكن يعتقد بوقوف كل من العوامل الوراثية والعوامل المحيطية أو الهرمونية وراء إطلاق المرض.

يمكن أن تسبب بعض الأدوية مرض الذئبة SLE ويمكن أن يشاهد أيضا إلى جانب العديد من أمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل مرض شوجرن Sjögren وأمراض الدرق المناعية.

ما هي أنماط مرض الذئبة؟

مرض الذئبة الحمامية الجهازي Systemic lupus erythematosus-SLE ويصيب العديد من الأجهزة والأعضاء في الجسم.

مرض الذئبة القرصي discoid lupus ويتميز هذا النمط بطفح جلدي مزمن وغالبا في الوجه وفروة الرأس، حوالي ٢٠ % من المصابين بهذا النمط يتطور لديهم مرض الذئبة الحمامية الجهازي SLE.

الذئبة الجلدية Sub-acute cutaneous lupus وتتميز بوجود أفات جلدية في مناطق الجسم المعرضة لأشعة الشمس.

الذئبة الدوائية وهو نمط من أنماط الذئبة يحصل بسبب تناول أدوية معينة كأدوية الصرع، أدوية إرتفاع ضغط الدم وأدوية الغدة الدرقية.

الأدوية المسببة لمرض الذئبة الأكثر شيوعا هي: المضاد الحيوي Isoniazid المستخدم لعلاج مرض السل وhydralazine (يستخدم لمعالجة إرتفاع ضغط الدم) وprocainamide (يستخدم لمعالجة إضطراب نظم القلب). في الذئبة الدوائية تظهر الأعراض بعد تناول الدواء ببضع شهور وتختفي الأعراض غالبا بعد التوقف عن تناول الدواء مباشرة.

الذئبة لدى حديثي الولادة Neonatal lupus: وهو نمط نادر من أنماط الذئبة حيث يولد الأطفال المصابين مع طفح جلدي ومشاكل كبدية ونقص في تعداد كريات الدم CBC، تختفي الأعراض غالبا تلقائيا بعد بضع شهور.
حديثي الولادة المصايون بالذئبة قد يكونوا ولدوا من أمهات مصابات بمرض الذئبة SLE أو إضطرابات المناعة الأخرى Sjögren syndrome حيث تعبر الأجسام المضادة من الأم عبر المشيمة إلى الدورة الدموية للجنين وتبقى موجودة حتى بعد الولادة ببضع شهور لذلك يجب مراقبة المرأة الحامل الحاملة لهذه فأالأجسام المضادة.

ما هي علامات وأعراض مرض الذئبة lupus؟

  • تختلف الأعراض من شخص لأخر ومن نوع lupus لأخر ولكن بشكل عام قد تظهر أعراض طفح جلدي على المصابين كما يلي:
  • طفح جلدي يظهر على شكل فراشة على الأنف والخدين وتسمى هذه الظاهرة malar rash.
  • طفح جلدي على شكل بقع حمراء دائرية أو بيضوية discoid rash.
  • طفح جلدي في مناطق الجسم المعرضة لأشعة الشمس.

بالنسبة للذئبة الجلدية والذئبة diacoid lupus فإن الطفح غالبا هو العرض الرئيسي أما بالنسبة للأنماط الأخرى قد تظهر أعراض تضم:

  • ألم عضلي.
  • إلتهاب المفاصل.
  • حمى.
  • تعب وإرهاق مزمن.
  • تضخم العقد اللمفية.
  • الحساسية لضوء الشمس.
  • ظاهرة راينولد (تغير لون الأصابع بعد التعرض للبرودة).
  • تساقط الشعر.
  • ألام الصدر.
  • فقر الدم.
  • قرحات الفم.
  • التهاب وتضرر الأعضاء الداخلية كالقلب ،الرئتين،الكلى والأوعية الدموية.
  • أمراض الكلية glomerulonephritis.
  • قد يصيب المرض الجهاز العصبي المركزي بالضرر مؤديا لحدوث نوبات إختلاج، إكتئاب أو تغيرات نفسية.

تشخيص مرض الذئبة

يتم تشخيص مرض الذئبة يعد تقييم القصة المرضية والعائلية للمريض وإجراء الفحص الفيزيائي والمعاينة.

يتم إستخدام العديد من التحاليل لتأكيد تشخيص مرض الذئبة منها:

  • تحليل الجسيم النووي المضاد Anti-nuclear antibody test (ANA) ويكون هذا التحليل إيجابيا في أغلب الحالات.
  • تحليل الجسم المضاد anti-sm هو تحليل نوعي ولكنه يكون إيجابي في ٣٠ % فقط من الحالات.
  • تحليل الأجسام المضادة للفوسفوليبيد Antiphospholipid antibodies.
  • تحليل البول.
  • تعداد الدم الشامل CBC.
  • تحليل CRP.
  • تحليل ESR.
  • تحليل C4.

كيف يتم علاج مرض الذئبة؟

  • لا يوجد علاج حالي لمرض الذئبة على الرغم من تراجع الأعراض لدى بعض المرضى بفترات معينة، يهدف العلاج إلى التخفيف من شدة الأعراض ومن وتيرة حدوثها ومنع تطور المضاعفات المصاحبة للذئبة الجهازية SLE.
  • للتخفيف من حدوث الهجمات المرضية يجب أن يحصل المريض على الراحة والإبتعاد عن الضغط النفسي والتعرض لأشعة الشمس UV بالإضافة لممارسة التمارين الرياضية.
  • يختلف نوع العلاج حسب نوعية الأعراض وشدتها فقد تستخدم مضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية NSAIDS لتخفيف الألم ومنع الإلتهاب.
  • قد تستخدم الأدوية المضادة للملاريا مثل هيدروكسي كلوروكين والكلوروكين للسيطرة على أعراض الذئبة الجلدية وأعراض المفاصل.
  • في الحالات الشديدة تستخدم الكورتيكوستيروئيدات مثل prednisolone أو يتم إستخدام الأدوية المثبطة لجهاز المناعة مثل azathioprine – cyclophosphamide على الرغم من تأثيراتها الجانبية السلبية.

يجب تقييم ومناقشة منافع ومضار إستخدام هذه الأدوية مع الطبيب الأخصائي قبل البدء بإستخدامها.

المصادر

Default image
نور الدين رفاعي
يدرس الطب البشري ومتدرب في مشفى جامعة BURSA ULUDAĞ ÜNİVERSİTESİ

اترك تعليق

Please Login to comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن