ما هو مرض إلتهاب الفقار اللاصق Ankylosing Spondylitis؟ وما هي أعراضه وطرق علاجه؟

تعرف على الإجابة على سؤال ما هو مرض إلتهاب الفقار اللاصق Ankylosing Spondylitis؟ وما هي أعراضه وطرق علاجه؟

إلتهاب الفقار اللاصق أو كما يسمى بالإنجليزية Ankylosing spondylitis هو نوع من أنواع إلتهابات المفاصل وهو مرض إلتهابي مزمن يصيب بشكل خاص القسم الأسفل من العمود الفقري والمفاصل العجزية القحفية sacroiliac وهي المفاصل التي تربط العمود الفقري بعظام الحوض ويسبب الشعور بالألم وتصلب المفاصل وإعاقة الحركة.

يسبب المرض تأكل العظام وإعادة تشكيل نسيج عظمي جديد في العمود الفقري مما يسبب إلتحام الفقرات مع بعضها وفي الحالات الحادة يؤدي إلى حدوث تشوهات في العمود الفقري. قد يصيب التهاب الفقار اللاصق مفاصل أخرى أيضا في الجسم كمفصل الكتف، الورك، الأضلاع ومفاصل اليد الصغيرة وقد يصيب العين أيضا مسببا إلتهاب القزحية uveitis وفي حالات نادرة قد يؤثر المرض على القلب والرئتين.

بشكل عام يصيب المرض الذكور في مرحلة المراهقة أو فترة العشرينيات والثلاثينيات، ولكن يمكن أن يشاهد في أي فترة عمرية ويكون المرض أقل حدة لدى النساء.

ما هي أعراض (ankylosing spondylitis (AS؟

يوجد ثلاث أعراض رئسية وهي:

  • الألم هو العرض الرئيسي للمرض ويظهر بشكل خاص في مفاصل أسفل الظهر في مراحل مبكرة، كما وقد يظهر أيضا في مناطق أخرى من الجسم مثل: مفاصل أخرى في الجسم، الرقبة، الكاحل وكعب القدم.
  • التصلب وصعوبة الحركة التهاب الفقار اللاصق قد يسبب التحام عظام الفقرات والمفاصل المصابة نتيجة فرط نمو شاذ للعظام على المفصل وبالتالي صعوبة القيام بالمهام اليومية وفي بعض الحالات الحادة قد يؤدي المرض إلى تقييد حركة الصدر مما يسبب صعوبة التنفس.

يختبر المرضى أيضا شعورا بالإعياء العام ونقص الطاقة وفي حال إصابة العين قد يسبب إلتهاب القزحية أو التهاب عدسة العين.

ما هي أسباب إلتهاب الفقار اللاصق؟

لا يعرف تحديدا ما هو السبب الكامن وراء المرض ولكن الأعراض تنجم عن الإلتهاب في القسم السفلي للعمود الفقري ويعتقد بدور المناعة الذاتية autoimmune حيث يهاجم الجهاز المناعي بشكل خاطئ الأوتار العضلية المتصلة بالفقرات مما يؤدي لحدوث الإلتهاب والذي يسبب بدوره الإلتحام الحاصل للعظام.

رغم أن سبب حدوث المرض غير معروف لكن يؤمن العلماء بأن العامل الوراثي يلعب دورا مهما في ظهور المرض حيث ينتقل المرض عبر الأجيال.

كيف يتم تشخيص إلتهاب الفقار اللاصق؟

يقوم الطبيب بتقييم الأعراض جنبا الى جنب مع القصة المرضية والعائلية للمريض وإجراء الفحص الفيزيائي والإستعانة بتقنيات التصوير الشعاعي.

يكون للألم الحاصل في التهاب الفقرات اللاصق AS مميزات ترجح وجود المرض منها:

  • إستمرار الألم على الرغم من الإستراحة.
  • يسبب الألم صعوبة في النوم.
  • يبدأ الألم قبل سن الأربعين ويزداد تدريجيا ولا يكون ناجما عن رض أو إصابة.
  • إستمرار الألم لفترة أطول من ٣ شهور.
  • تصلب الظهر خلال الصباح بعد الإستيقاظ وتحسن الألم مع الحركة أو ممارسة التمارين الرياضية.

التصوير الشعاعي بالرنين المغناطيسيMR والأشعة السينية X-RAY يؤكد التشخيص بالإصابة ولكن التغيرات المرضية قد لا تكون سريعة وقد لا تلاحظ مما يؤخر التشخيص. قد يطلب الطبيب إجراء تحاليل دموية أخرى للمساعدة على التشخيص وتحديد وجود الإلتهاب مثل تحاليل:

عند الإشتباه بوجود إلتهاب المفاصل الروماتيزمي قد يطلب الطبيب إجراء تحاليل:

كيف يتم علاج التهاب الفقار اللاصق؟

لا يوجد علاج شاف لهذا المرض ولا يمكن عكس الضرر الحاصل في المفاصل، ولكن يوجد بعض الخيارات العلاجية يتم تحديدها من قبل أخصائي الأمراض الروماتيزمية rheumatologist تخفف من حدة الأعراض وتؤخر تقدم المرض من ضمن هذه الخيارات:

  • العلاج الفيزيائي والتمارين الرياضية.
  • الأدوية: تستخدم الأدوية من أجل تخفيف الألم والإلتهاب وعلى رأس قائمة هذه الأدوية مضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية NSAIDs كالديكلوفيناك والإيبوبروفين وقد يستخدم الكودئين كبديل في حال وجود مضاد إستطباب لهذه الأدوية.
  • قد تستخدم خيارات دوائية أخرى مثل:
    • الحقن الموضعي للكورتيكوستيروئيدات.
    • أدوية تدعى الأدوية المعدلة للمرض الروماتيزمي disease-modifying anti-rheumatic drugs (DMARDs) ومنها: Sulfasalazin الميثوتريكسات و TNF antagonists.
  • في حالات نادرة قد يستخدم العمل الجراحي.

إلتهاب الفقار اللاصق AS يؤثر على الجسم بأكمله لذلك قد يتطلب زيارة المريض لمجموعة من الأطباء الأخصائيين كالمعالجين الفيزيائيين وأخصائي الأمراض العينية وأخصائي أمراض الروماتيزم.

سير وتطور المرض

  • لا يمكن التنبؤ بسير المرض إذ أنه يختلف بشكل كبير من شخص لأخر بالإضافة إلى أن المرض لا يتقدم بمعدل ثابت.
  • عدد قليل من المرضى قد تتطور لديهم مضاعفات مهددة للحياة حيث يؤثر المرض على وظائف القلب والرئتين والأمعاء.
  • بالنسبة للذكور المصابين بسن مبكر يكون لديهم إحتمالية أكبر لحدوث إعاقة في الحركة وأذية حادة في المفاصل، أما بالنسبة للنساء فإن المرض يكون غالبا أقل حدة.

المصادر

Default image
نور الدين رفاعي
يدرس الطب البشري ومتدرب في مشفى جامعة BURSA ULUDAĞ ÜNİVERSİTESİ

اترك تعليق

Please Login to comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن