الرئيسية صحة ما هو تحليل RBC ؟ لماذا قد يطلبه الطبيب وما يجب على...

ما هو تحليل RBC ؟ لماذا قد يطلبه الطبيب وما يجب على المريض معرفته عن هذا التحليل

  • الاسم الرسمي للتحليل: تعداد الكريات الحمراء – تحليل RBC.
  • أسماء أخرى للتحليل: كريات الدم الحمراء – عدد الكريات الحمراء – تعداد الخلايا الحمراء.
  • لماذا يطلب تحليل RBC؟ يطلب التحليل لتقييم التغيرات في عدد الكريات الحمراء بالدم.
  • متى يطلب تحليل RBC؟ يطلب كجزء من تحليل الدم الشامل CBC ولأسباب عديدة أخرى.
  • ما هي العينة المطلوبة؟ عينة دموية تؤخذ من أوردة الذراع لدى البالغين بواسطة محقنة ويمكن أن تؤخذ من أصابع اليد لدى الأطفال والبالغين. لدى حديثي الولادة يتم الحصول على العينة من كعب القدم.
  • هل يتطلب الفحص تحضيرات مسبقة؟ لا يتطلب اجراء التحليل من المريض أي تحضيرات مسبقة.
  • كيف يستخدم تحليل RBC؟ يستخدم تحليل RBC لتقييم أي متغيرات زيادة أو نقصان في عدد الكريات الحمر الموجودة في الدم. هذه المتغيرات يجب تقييمها أيضا من خلال إختبارات أخرى كالهيماتوكريت والهيموغلوبين.
  • متى يطلب الطبيب إجراء تحليل RBC؟ يطلب التحليل بشكل روتيني ضمن تحليل الدم الشامل أثناء المعاينة السريرية أو قبل إجراء العمليات الجراحية. يعاد طلب التحليل لمتابعة حالات مرضى الدم كفقر الدم، النزيف، polisitemia وللأشخاص المستخدمين للعلاج الإشعاعي أو الكيميائي.

ماذا يختبر تحليل RBC ؟

  • يقيس هذا التحليل عدد كريات الدم الحمراء في العينة الدموية.
  • تنتج الكريات الحمراء في نقي العظم وتنقل جزيئات الأوكسجين من الرئتين إلى باقي أنسجة الجسم وتعود محملة بثاني أوكسيد الكربون ليتم طرحه عبر الرئتين.
  • يكون عدد الكريات الحمراء لدى النساء أقل منه لدى الرجال.
  • يقل عدد الكريات الحمر في الجسم مع التقدم بالسن.
  • تغيرات الكريات الحمراء تكون مرتبطة في الغالب بمستويات الهيموغلوبين.
  • تناقص عدد هذه الخلايا أو تناقص كمية الهيموغلوبين دون الحد الأدنى للقيم المرجعية يؤدي إلى ما يعرف بفقر الدم وعلى العكس فإن تزايد هذه القيم فوق الحد الأعلى يؤدي الى حالة تعرف ب “كثرة الحمر” (Polisitemia).

ماذا تعني نتيجة تحليل RBC ؟

يؤدي فقدان الدم الحاد أو المزمن الى تناقص أعداد الكريات الحمر RBC ففي حالات النزيف الحاد يتناقص حجم الدم بشكل ملحوظ و يوجد العديد من الأمراض التي تسبب نزفا مزمناً تؤدي إلى حدوث فقر الدم. قد ينجم فقر الدم المزمن عن:

  • النزف المتقطع بكميات قليلة عبر فترة طويلة من الزمن.
  • تحطم الكريات الحمراء بأسباب ميكانيكية.
  • نقص إنتاج الكريات الحمر.
  • أسباب فيزيولوجية أخرى.

تؤدي سلسلة من الأمراض المؤدية إلى نقص الأكسجة كالتجفاف، أمراض القلب الخلقية والأمراض الرئوية إلى زيادة عدد الكريات الحمراء. (لمحاولة تعويض نقص الأكسجة يلجأ الجسم الى إنتاج كميات أكبر من الكريات الحمراء).

بعض الأمراض المسببة لنقص عدد الكريات الحمر RBC تشمل ما يلي:

  • الرضوض.
  • الحروق.
  • الحمل.
  • فقر الدم الانحلالي.
  • العدوى النزفية.
  • نزف في الجهاز الهضمي أو وجود نزيف داخلي.
  • فقر الدم الناجم عن عوز الحديد.
  • فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين B12.
  • أذية في نقي العظم.

بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى زيادة عدد الكريات الحمراء RBC تشمل:

  • بقاء الجسم بلا سوائل فترة طويلة.
  • مرض رئوي انسدادي.
  • تشوهات القلب الخلقية.
  • Polisitemia vera.
  • أمراض الكلى.
  • نقل كميات كبيرة من الدم.
  • نقص الأكسجة.

معلومات أخرى يجب معرفتها عن تحليل تحليل RBC

  • التغيرات في أعداد الكريات الحمر هي في الغالب تغيرات مؤقتة تزول بعلاج العامل المسبب.
  • تناقص RBC هو تناقص فيزيولوجي ناجم عن زيادة سوائل الجسم وزيادة ميوعتها.
  • يؤدي العيش في المرتفعات إلى زيادة فيزيولوجية غير مرضية في عدد الكريات الحمر كردة فعل الجسم تجاه انخفاض نسبة الأوكسجين في المرتفعات.
  • تناول بعض الأدوية كالجنتامايسين والميتيل دوبا قد يؤدي إلى إرتفاع RBC.

هل من الممكن أن تعود المستويات غير الطبيعية للRBC إلى وضعها الطبيعي ؟

  • بداية؛ لتطبيق العلاج المناسب لتغيرات RBC يجب على الطبيب تحديد السبب الكامن وراء هذه التغيرات.
  • قد يختلف العلاج حسب العامل المسبب وحالة المريض حيث قد يشمل تغيير الحمية الغذائية، نقل الدم، تغيير بعض الأدوية المستخدمة.
  • بالنسبة لبعض المرضى خصيصا المرضى المستخدمين للعلاج الكيميائي او الإشعاعي قد يتطلب إستخدام أدوية محفزة لنقي العظام على إنتاج الكريات الحمراء.

هل تساعد الحمية الغذائية الصحية في الحفاظ على مستويات طبيعية لل RBC؟

  • في حال الحفاظ على نظام صحي غذائي متوازن يمكن منع فقر الدم الناجم عن عوز فيتامين B12 وعوز الحديد وعوز الفولات.
  • علاج مشاكل الدم المرتبطة بالأمراض غير ممكن عبر الحمية الغذائية.

ما هي الأعراض التي قد تدل على تغيرات خطيرة في مستويات RBC ؟

  • التعب قد يكون مؤشر على ارتفاع أو انخفاض قيم RBC.
  • ضيق النفس، الإغماء، الشحوب، الدوار، تغيرات في الوعي. كلها أعراض قد تكون مؤشرات لانخفاض حاد بعدد الكريات.
  • في حال ارتفاع قيم RBC فقد تظهر أعراض كإضطراب الرؤية وارتفاع درجة حرارة الجسم.

ما هي القيمة الطبيعية للتحليل ؟

  • بالنسبة للذكور البالغين تتراوح القيمة الطبيعية بين ٤،٧ و ٦.١ مليون خلية في الميكروليتر.
  • تكون هذه النسبة لدى النساء البالغات غير الحوامل بين ٤،٢ و ٥،٤ مليون خلية في الميكروليتر.
  • لدى الأطفال تكون النسبة بين ٤و ٥،٥ مليون خلية في الميكروليتر.

المصادر

نور الدين رفاعي
يدرس الطب البشري ومتدرب في مشفى جامعة BURSA ULUDAĞ ÜNİVERSİTESİ

اترك تعليق

Please Login to comment
  Subscribe  
نبّهني عن

اقرأ أيضاً