الرئيسية تكنولوجيا ماهو الواقع الافتراضي ؟ وكيف تتعاون البرمجيات والأجهزة الإلكترونية لتسمح لنا باستخدامه

ماهو الواقع الافتراضي ؟ وكيف تتعاون البرمجيات والأجهزة الإلكترونية لتسمح لنا باستخدامه

الواقع الافتراضي VR – Virtual Reality يعني بناء عالم كامل ضمن بنية افتراضية ويتم الدخول اليه والتجول فيه عن طريق ارتداء نظارة خاصة حيث تلعب دور النافذة الاساسية الى ذلك العالم بالاضافة الى تتبع الاحداثيات الخاصة بالمستخدم ليتمكن بسهولة من التجول ضمنه وأشهر هذه الانظمة حاليا هي الOculus Rift وHTC Vive وSamsung Gear VR.

ينقسم عمل الواقع الافتراضي الى قسمين أساسيين هما القسم التقني الملموس والقسم البرمجي الافتراضي.

القسم التقني الملموس يتكون من الأداة الاساسية للاعطاء المستخدم القدرة الى الولوج الى العالم الافتراضي وهي النظارة وعادة تكون كبيرة تغطي كلا العينين بغطاء كامل حيث تمنع الرؤية نهائيا خارج النظارة اثناء ارتدائها، وتتألف بشكل أساسي من شاشتين أو عدسات وعدد من الحساسات لمعرفة توضع وميلان الرأس ضمن العالم الحقيقى واسقاط الررية بشكل فوري ضمن العالم الافتراضي وأيضا معظم النظارات تحوي على سماعات خاصة تساعد أيضا بعزل المستخدم عن العالم الخارجي.

الجزء الثاني من القسم التقني هو الأدوات التي تساعد المستخدم أكثر في التفاعل مع العالم الافتراضي، معظم أنظمة الواقع الأفتراضي تحوي على أجهزة مصغرة يمكن ارتدائها أو حملها في اليد أو كلا اليدين تحوي على حساسات تساعد على تجسيد يدي المستخدم ضمن الواقع الافتراضي، وبعض الأنظمة الحديثة الآن تحوي على جهاز يمكن الوقوف عليه والمشي والركض بشكل طبيعي حيث أنه يتحرك مع حركة المستخدم ويعطي المستخدم القدرة على التحرك بحرية في العالم الافتراضي.

أما الجانب البرمجي يمكن المبرمجون من تحويل وبرمجة عوالم وسيناريوهات كاملة وذلك عبر برامج خاصة، وحتى باستخدام كميرات بتقنيات تصوير 360 درجة تساعد على التقاط أفلام ثم اعطاء المستخدم القدرة على ارتداء النظارة ومشاهدة الفلم كأنه يجلس في داخله.

ما هي أنواع أشهر نظارات الواقع الافتراضي ؟

Google Cardboard
تعتبر من أرخص النظارات المتوفرة حاليا حيث أنها تتكون من عدستين مصنوعتان من البلاستيك ضمن غلاف من الورق المقوى ويجب على المستخدم ادخال جهازه المحمول ضمنها حيث أن النظارة لا يحوي أي قطع الكترونية، لكنها فقط تساعد باعطاء المستخدم تجربة الواقع الافتراضي عند استخدام جهازه المحمول وذلك بسعر رخيص جدا.

Daydream View أو  Samsung Vr
تعتبران هاتين النظارتين كالنسخة المطورة من الجهاز السابق حيث تم استبدال الورق المقوى بالبلاستيك وبنوع عدسات أفضل ولكن المستخدم يحتاج أيضا الى استخدام جهازه المحمول كمصدر أساسي للعرض ولولوج الواقع الافتراضي. هناك أجهزة مشابهة مصنوعة من مواد مشابهة ولكن بتكلفة أقل من تقدمة شركات أقل شهرة أيضاً.

HTC VIVE أو Valve Oculus Rift
الجيل الأحدث من نظارات الواقع الافتراضي حيث تحتوي هذه النظارات على شاشة مستقلة ضمنها وعلى عدسات عالية الجودة، وبعضها يحوي على سماعات اذن خاصة، وايضا تحوي على حساسات لتتبع حركة اللاعبين ضمن حيز صغير وتتميز بقدرة أكبر على حجب الضوء وجعل المستخدم داخل الواقع الافتراضي بشكل كامل لكن تكلفتها مرتفعة جدا مقارنة بالنظارات السابقة.

ماهي استعمالات الواقع الافتراضي؟

تتنوع استعمالات واستخدمات الواقع الافتراضي في العديد من مجالات الحياة حاليا حيث ينقسم الى عدة أقسام من القسم التعليمي حيث ببساطة يمكنه أخذ مجموعة من الطلاب في رحلة ميدانية في العصور الحجرية وذلك من دون مغادرتهم لمقاعدهم الدراسية، وتمتد استخداماته لتصل الى المجالات التوضيحية الهندسية فيمكن تصميم منزل كامل ثم جعل المشتري يتجول ويجرب العيش الافتراضي بداخله قبل القيام بعملية الشراء او بناءه بشكل فعلي.

ولكن أكبر استخدامات الواقع الافتراضي حاليا هي في مجال الترفيه وبشكل أكبر في مجال الالعاب التفاعلية فالعديد من أنظمة الألعاب الآن تقوم بتضمين نظارة واقع افتراضي خاصة بها، وحاليا يشهد النظام تطورات كبيرة في مجال الأفلام والفيديوهات التفاعلية.

Fadi Ashy
مهندس برمجيات ومبرمج ألعاب، مهتم بالامور التقنية.

اترك تعليق

Please Login to comment
  Subscribe  
نبّهني عن

اقرأ أيضاً