الرئيسية تكنولوجيا ما هو الرام RAM ؟ وما عليك معرفته قبل شراء الرام

ما هو الرام RAM ؟ وما عليك معرفته قبل شراء الرام

تعريف ومعنى كلمة رام

الرام أو الرامات أو الذاكرة العشوائية أو ذاكرة الوصول العشوائي RAM-Random Access Memory هي الذاكرة الموقتة في الحاسوب وهي صلة الوصل بين وسائط التخزين الدائمة والمعالج.

يمكن الوصول للبيانات المخزنة في الرام يمكن الوصول لها بشكل مباشر على عكس وسائط التخزين الأخرى التي على رأس القراءة فيها البحث عن الملف أولاً على شريط التخزين المغناطيسي مثلاً ومن ثم الوصول له. الاسم الشائع للرام “ذاكرة الوصول العشوائي” لا يعبر بدقة عن طريقة عملها ولهذا تستخدم بعض الشركات مثل IBM مصطلح “ذاكرة الوصول المباشر Direct Access Memory” للإشارة لهذا النوع من الذواكر.

وظيفة الرام

تستخدم الرامات كوسيط بين ذواكر التخزين الدائمة الأبطأ مثل الهارد ديسك HDD أو قرص الحالة الصلبة SSD وبين المعالج Processor. تتميز بكونها أسرع من الذواكر الدائمة من ناحية القراءة والكتابة ولكنها أصغر منها بكثير من ناحية المساحة.

يحجز نظام التشغيل جزءاً من الرام بشكل دائم أثناء عمل الحاسوب ويتم نقل البرامج العاملة والملفات اللازمة لها إلى الرام أثناء استخدامها، يتم تفريغ المساحة الخاصة بالذاكرة العشوائية عند الانتهاء من استخدام هذه البرامج بالتالي تحتاج الذاكرة العشوائية إلى امتلاك مرونة من ناحية تخزين البيانات ومسحها بشكل متكرر دون حصول أضرار في العتاد، وهو ما يميزها عن وسائط التخزين الدائمة التي تتضرر مع الاستخدام.

الفرق بين الرام RAM والروم ROM

الروم أو ذاكرة القراءة فقط ROM-Read Only Memory هو نوع مختلف تماماً من ذواكر الحاسوب ولكن يتم الخلط بينه وبين الرام عادة بسبب تشابه الاسمين. ذاكرة الروم كما يشير الاسم قابلة للقراءة فقط ولا يمكن للمستخدم الكتابة عليها، يوجد هذا النوع من الذواكر في الكثير من الأدوات الالكترونية والحواسيب والهواتف وله استخدامات عديدة منها حفظ الملفات اللازمة لإقلاع الحاسوب أو الهاتف أو الأداة الإلكترونية.

يمكن للشركات أو حتى المطورين الكتابة والتعديل على هذا النوع من الذواكر بطريقة خاصة، ولكن في الحالة الطبيعية لا يمكن للمستخدم التعديل عليها بشكل مباشر.

سرعة الرام

الرام في الكمبيوتر

تقاس سرعة الرام بالميغاهرتز وهي ذات الوحدة التي تقاس فيها سرعة المعالج، وتعبر عن السرعة التي يمكن للرامات القيام بها بدورة من قراءة وكتابة البيانات خلال ثانية واحدة – كلما ازداد عدد الدورات في الثانية كلما استطاعت الذاكرة التعامل مع البيانات بشكل أكثر سلاسة وسهولة، وهي جزء واحد فقط من عدة أجزاء تؤثر على أداء الرام بالكامل.

العناصر الأخرى التي تؤثر على سرعة الرام

CL-Column Access Strobe أو التأخير وهي تعبر عن المدة الزمنية اللازمة لتستجيب الذاكرة العشوائية لمجموعة من الأوامر وتقدمها الشركات عادة على شكل سلسلة من أربع أرقام بالشكل 15-17-17-35. ما تعنيه هذه الأرقام هو عدد الدورات اللازمة من القراءة والكتابة حتى تستطيع الرام الاستجابة للأمر.

يمكن لذاكرة عشوائية سرعتها 2600 ميغاهرتز أن تقدم أداءً وسرعة أكبر من ذاكرة سرعتها 3000 ميغاهرتز في حال كان الفرق بين معدلي التأخير للذاكرتين كبيراً.

DDR-Double Data Rate أو معدل نقل البيانات المزدوج يعني أن الدورة الواحدة للرام تقوم بنقل البيانات بالاتجاهين، وهو عنصر مستخدم في حساب سرعة الرام من خلال المعادلة:

(CL*(1/(RAMSPEED/2)))

حيث RAMSPEED هو تقاس بالهرتز، و2 هو معدل نقل البيانات المزدوج، وCL هو معدل التأخير. الناتج من المعادلة يقاس بالنانوثانية وهي سرعة الرام الحقيقية. يمكن استخدام سرعة الرام الحقيقية للمقارنة بين أنواع الرامات المختلفة من ناحية السرعة بدقة عالية.

أقصى سرعة للرام

الجيل الأحدث من رامات الحاسوب DDR4 يمتلك سرعات بين 800–2133 MHz ولكن تقدم بعض الشركات إصدارات تصل سرعاتها حتى ال3000 ميغاهرتز، هذه الإصدارات لا تقدم هذه السرعات بشكل افتراضي وإنما تتطلب من المستخدم كسر السرعة للوصول لهذا المستوى من نقل البيانات – بعض الشركات تقدم خيار كسر السرعة بشكل تلقائي في حال كان المعالج متوافقاً ويتم الإشارة لهذا من خلال عبارات مثل Intel compatible أو AMD compatible.

تسريع الرام

يمكن تسريع الرام من خلال عملية كسر السرعة Over Clocking ولكن لا يعني هذا أن أداء الحاسوب سيتحسن بالمطلق، يعتمد نجاح كسر السرعة على عوامل مثل سرعة مآخذ اللوحة الأم وسرعة المعالج وطريقة التبريد المستخدمة في توزيع الحرارة – القيام بكسر السرعة بطريقة خاطئة أو في ظروف غير مناسبة قد يؤدي لأضرار في قطع الحاسوب بسبب الحرارة.

ما هو الفرق بين الرامات وما هي أنواع الرام RAM

الرامات في اللابتوب

يتم التمييز بين رامات الكمبيوتر عادة من خلال إصدار DDR والشركة المصنعة والسرعة (من خلال عامل عدد الدورات ومعدل التأخير) إضافة لحجم الذاكرة بالغيغابايت أو الميغابايت. إصدار DDR هو ما يحدد قابلية استخدام الرام في الحاسوب، على سبيل المثال لا يمكن استخدام رام DDR4 سوى على لوحات أم تدعم هذا الإصدار من الرامات.

الفرق بين إصدارات DDR المختلفة عادة تأتي على شكل زيادات في السرعة أو المساحة الكلية التي يمكن لقطعة رام واحدة أن تمتلكها، وكون التقنية ذاتها لا تسمح بمجال كبير للتحكم بعدد الدورات، تتنافس الشركات المصنعة للرام بتقنيات التبريد للسماح للمستخدمين بكسر السرعة بشكل آمن والمساحات الأكبر. ولهذا السبب تقدم الشركات أسعار متقاربة جداً للرام التي تمتلك نفس المواصفات.

عامل الحجم يميز بين الرام المستخدمة في الحواسيب المكتبية والرام المستخدمة في الحواسيب المحمولة، على سبيل المثال قطع الرام المستخدمة في الحواسيب المحمولة تختلف حجماً عن الرام المستخدمة في الحواسيب المكتبية على الرغم من استخدامهما إصدار DDR نفسه. الرام المستخدمة في الحواسيب المكتبية تأتي بعامل DIMM للحجم الذي يسمح لها بامتلاك ميزات إضافية كECC وREGISTERED – بينما تأتي الرام المستخدمة في الحواسيب المحمولة بعامل SODIMM للحجم الذي يسمح بحشر نفس القدرات في مكان أصغر وبمتطلبات طاقة أقل دون الميزات الإضافية التي تمتلكها رام DIMM.

الرام في أجهزة آندرويد والأجهزة المحمولة الأخرى

في الأجهزة المحمولة (باستثناء الحواسيب المحمولة) على سبيل المثال الرام في أجهزة آندرويد، هناك ثلاث اختلافات رئيسية عن الرام المستخدمة في الحواسيب.

  1. لا يمكن زيادة حجم الرام أو تغييرها في الأجهزة المحمولة بطريقة سهلة وقد تكون غير ممكنة على الإطلاق. بينما يمكن تغييرها بسهولة على الحواسيب من خلال المداخل الموجودة على اللوحة الأم.
  2. الطريقة التي تنقل فيها رامات الحاسوب البيانات تختلف عن تلك المستخدمة في الهاتف المحمول، الرام المستخدمة في الحواسيب تستخدم عدد توصيلات أكثر لنقل كمية من البيانات بسرعة من خلال مآخذ مختلفة، بينما الرام في الهاتف المحمول تستخدم مآخذ أقل لنقل نفس كمية البيانات بسرعة أقل (كمية البيانات ثابتة، سرعة النقل ثابتة، زيادة او نقصان عدد الاجزاء التي تجزء لها البيانات تؤثر على السرعة.)
  3. مقدار الطاقة اللازمة لتشغيل الرام الموجودة في الحاسوب أكبر من تلك اللازمة لتشغيلها في الهواتف والأجهزة المحمولة. (يستخدم لهذا تقنيات فرعية من DDR على سبيل المثال LPDDR3).

خرافات وملاحظات يجب الانتباه لها أثناء شراء والتعامل مع الرام

  • من المهم التأكد من إصدار DDR المدعوم من اللوحة الأم المستخدمة قبل شراء الرام – يمكن معرفة هذا من خلال البحث عن إصدار اللوحة الأم في موقع الشركة المصنعة.
  • من المهم التأكد من سرعة الرام المدعومة من اللوحة الأم يمكن التأكد من هذا أيضاً من خلال موقع الشركة المصنعة للوحة الأم. لا مشكلة من شراء رام تدعم سرعات أعلى من السرعة التي توفرها اللوحة الأم، ولكن لن تقوم اللوحة الأم بالاستفادة من كامل سرعة الرام بهذه الحالة. الممارسة الأفضل من الناحية السعرية هي شراء رام متزامنة مع السرعة التي تدعمها اللوحة الام.
  • من المهم التأكد من المساحة القصوى المدعومة من الرام على اللوحة الأم – تسمح اللوحات الأم بمساحات محددة من الرام، ويمكن معرفة هذه المساحات أيضاً من مواقع الشركات المصنعة من خلال البحث عن تفاصيل الطراز.
  • من المهم التأكد من عدد مداخل الرام المتوفرة على اللوحة الأم – بعض اللوحات الام منفذي رام أو أربعة أو أكثر. يمكن معرفة هذا من الخلال البحث عن تفاصيل الطراز.
  • التصرف الأسلم والآمن شراء الرام من نفس الشركة المصنعة ومن نفس النوع ومن نفس السرعة – على الرغم من إمكانية تشغيل رامات من شركات مختلفة على نفس الحاسوب إلا أن بعض المشاكل قد تظهر في حال اختلاف سرعات الرام أو نوعها أو الشركة المصنعة لها.
  • لا يؤثر نوع المعالج سواء كان من AMD أو Intel على قابلية استخدام الرام – في حال وجود علامة AMD compatible أو Intel Compatible على الرام، هذا يشير لقابلية كسر السرعة للتزامن مع بقية أجزاء الحاسوب بشكل تلقائي.
  • لا يمكن زيادة حجم الرام من خلال أي برنامج مهما كان سعره أو الشركة المبرمجة له؛ الطريقة الوحيدة لزيادة حجم الرام هي شراء قطعة أخرى أو استبدال القطعة الموجودة.

برامج تنظيف الرام

سواء كان الحديث عن برامج تنظيف الرام للحاسوب أو للهواتف المحمولة العاملة بنظام آندرويد، تقوم هذه البرامج في الحقيقة بأمر يضر أداء الجهاز؛ الملفات الموجودة في الرام موجودة للوصول السريع لها وتحتوي عادة البرامج التي يتم استخدامها بشكل متكرر او المستخدمة في الخلفية، في حال مسح بيانات هذه البرامج من الرام سيضطر الهاتف لتحميل الملفات من الذاكرة الدائمة للرام مرة أخرى – تكرار هذه العملية سينهك الذاكرة الدائمة والرام معاً.

الممارسة الأفضل للحفاظ على مساحة الرام هي التخلص من التطبيقات والبرامج غير المستخدمة والتي تستهلك موارد النظام في الخلفية – تتضمن هذه التطبيقات عادة تطبيقات السوشال ميديا مثل فيسبوك وانستغرام وغيرها – يمكن أيضاً في إصدارات آندرويد الحديثة ضبط التطبيقات هذه للتوقف عن العمل في الخلفية بمجرد الخروج منها دون الحاجة لتطبيقات من طرف ثالث.

المصادر

هادي الأحمد
مقالات قصيرة مفيدة.

اترك تعليق

Please Login to comment
  Subscribe  
نبّهني عن

اقرأ أيضاً

ما هي اللوحة الأم Mother Board ؟ وكيف تختارها لحاسوبك

0
كل ما تحتاج معرفته عن اللوحة الأم وأشكالها ومكوناتها وما يجب عليك التفكير فيه قبل شراءها إضافة لتعريف بمكوناتها مع الصور المساعدة