ما هو التهاب السحايا ؟ وما هي أعراض هذا المرض القاتل وطرق علاجه

0

السحايا أو كما تسمى باللاتينية meninges عبارة عن ثلاث أغشية تحيط بالدماغ والنخاع الشوكي و تلعب دورا هاما في حماية الجهاز العصبي لجسم الإنسان، تلتهب الأغشية السحائية نتيجة وجود عدوى في السائل الدماغي الشوكي المحيط بها.

المسببان الأكثر شيوعا لالتهاب السحايا meningitis هما العدوى البكتيرية والعدوى الفيروسية والتي من شأنها أن تكون عوامل معدية تنتقل من إنسان لأخر بواسطة السعال أو التماس القريب وبالإضافة لذلك يمكن أن ينشأ إلتهاب السحايا في حالات أخرى تتضمن: السرطانات، المواد الكيميائية المخرشة، الفطور و الرد الفعل التحسسي تجاه الأدوية.

ما هي الأعراض التي يسببها التهاب السحايا؟

تتشابه أعراض التهاب السحايا الفيروسي والبكتيري في المراحل الأولى من الإصابة ولكن في الالتهاب البكتيري تكون الأعراض أكثر حدة، تتنوع الأعراض أيضا وفقا لعمر الشخص المصاب.

أعراض التهاب السحايا الفيروسي:

  • لدى الأطفال تضم: فقدان الشهية للطعام، هيجان، أرق، خمول وحمى.
  • أما لدى البالغين فتشمل: حمى، صداع، تصلب الرقبة، إختلاجات، حساسية للضوء، أرق، خمول، فقدان الشهية، غثيان وإقياء.

أعراض التهاب السحايا البكتيري:

تتطور بشكل مفاجئ وتضم: غثيان وإقياء ،تغيرات في الحالة العقلية، صداع وحساسية للضوء، حمى ورعاش، تصلب الرقبة، الأرق والخمول، طفح جلدي.

لكل نوع من أنواع التهاب السحايا أعراض مميزة تساعد الطبيب في وضع التشخيص التفريقي، في حال إختبار هذه الأعراض يجب الحصول على المساعدة الطبية بشكل عاجل حيث قد يكون إلتهاب السحايا البكتيري أو الفيروسي قاتل ولا يتم التشخيص وفق الأعرض فقط بل يحتاج الطبيب لإجراء التحاليل من أجل وضع التشخيص الصحيح

ما هي أنواع وأنماط إلتهاب السحايا؟

التهاب السحايا الفيروسي:

وهو النمط الأكثر شيوعا لالتهاب السحايا وتسبب الفيروسات من فصيلة Enterovirus ٨٥ % من الحالات وتصيب سنويا ما يقارب ١٠ -١٥ مليون شخص حول العالم ولكن نسبة ضئيلة فقط من المرضى تتطور لديهم العدوى إلى التهاب السحايا.

وتضم هذه المجموعة فيروسات:

  • coxsackievirus A
  • coxsackievirus B
  • echoviruses

أنواع أخرى من الفيروسات التي قد تسبب التهاب السحايا تضم:

فيروس غرب النيل، الإنفلونزا، فيروس النكاف، فيروس HIV، فيروس الحصبة وفيروس Herpes.

التهاب السحايا البكتيري:

وهذا النمط معدي ويحدث بواسطة عدوى بكتيرية وهو قاتل في حال ترك من دون علاج وحتى مع العلاج الصحيح فإن ٥ -٤٠ % من الأطفال و ٢٠ -٥٠% من البالغين يتعرضون للوفاة وفق إحصائيات National center for biotechnology information.

انواع البكتيريا الأكثر شيوعا المسببة لالتهاب السحايا تضم:

  • Streptococcus pneumoniae العقدية الرئوية.
  • Neisseria meningitidis النيسيريا السحائية.
  • Haemophilus influenza الأنفلونزا المدماة.
  • Listeria monocytogenes الليستيريا.
  • Staphylococcus aureus المكورات العنقودية المذهبة.

التهاب السحايا الفطري:

وهو نمط نادر يحدث عند الإصابة بالفطور التي تنتشر في الجسم وتصل للدماغ والنخاع الشوكي وبالأخص لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي كمرضى الأيدز والسرطانات.

الفطور الأكثر شيوعا المسببة لالتهاب السحايا:

  • Cryptococcus المستخفية.
  • Blastomyces البرعمية.
  • Histoplasma النسجية.
  • Coccidioides.

التهاب السحايا الطفيلي:

وهذا النوع الأقل شيوعا ويحدث بسبب العدوى بالطفيليات الموجودة في فضلات بعض الحيوانات والطعام الملوث ويسمى هذا النوع أيضا بالتهاب السحايا ذو الخلايا الحامضية eosinophilic meningitis.

بشكل عام يوجد ٣ أنواع من الطفيليات المسؤولة وهي:

  • Angiostrongylus cantonensis
  • Baylisascaris procyonis
  • Gnathostoma spinigerum

التهاب السحايا اللا عدوي:

هذا النمط لا يحصل بسبب عدوى بل بسبب حالة طبية موجودة مثل أمراض: السرطانات، الذئبة lupus واستخدام بعض الأدوية.

مضاعفات التهاب السحايا:

بعض المضاعفات التي قد تصاحب الإصابة بإلتهاب السحايا تشمل حدوث اختلاجات، فقدان السمع، فقدان البصر، اضطرابات في الذاكرة، صداع الشقيقة، ضرر دماغي، تجمع للسوائل في الدماغ والتهاب الشرايين.

على المدى البعيد يمكن أن تنشأ مضاعفات أخرى تشمل فشل في بعض الأعضاء أو تنخّر الجلد كالغنغرينا مما قد يتطلب البتر.

علاج التهاب السحايا:

علاج التهاب السحايا يختلف حسب العامل المسبب حيث أن التهاب السحايا البكتيري يتطلب إدخال المريض إلى المشفى فورا حيث أن التشخيص المبكر وبدء العلاج يمنعان حدوث ضرر في الدماغ وبالتالي الموت.

يتم العلاج بواسطة مضادات حيوية يتم إعطائها للمريض عبر الوريد ولا يوجد نوع محدد من هذه المضادات لجميع الحالات بل تختلف حسب العامل المسبب.

التهاب السحايا الفيروسي في أغلب الحالات يتعافى من تلقاء نفسه وفي بعض الحالات قد يتطلب استخدام مضادات فيروسية.

كيف تتم الوقاية من الإصابة بالتهاب السحايا؟

اتباع نظام حياة صحي وتطبيق قواعد النظافة والعقامة الشخصية.

تجنب التماس مع المرضى المصابين بإلتهاب السحايا وفي حال التواجد بالقرب من شخص مصاب أو في حالات التماس قد يطلب الطبيب تناول مضادات حيوية بغرض الوقاية.

تناول اللقاحات التي تكسب الجسم مناعة ضد بعض العوامل البكتيرية الأكثر انتشارا وخطورة والتي تسبب التهاب السحايا ومنها لقاحات:

  • Haemophilus influenzae type B (Hib)vaccine.
  • pneumococcal conjugate vaccine.
  • meningococcal vaccine.

تؤخذ اللقاحات تحت إشراف وتوصية الطبيب للتأكد من تطبيق اللقاح بشكل سليم وللتأكد من عدم وجود مضادات للإستطباب باللقاحات.

عوامل الخطورة التي تزيد من فرص الإصابة بإلتهاب السحايا :

  • ضعف المناعة: حيث يكون الأشخاص ضعيفي المناعة أكثر عرضة للاصابة بالعدوى كالأشخاص المصابين بفيروس الإيدز أو الأمراض المناعية الذاتية أو الأشخاص الذين يتلقون العلاج الكيميائي أو الإشعاعي.
  • العيش في مجتمعات مزدحمة.
  • الحمل: حيث تكون المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بالليستيريا.
  • العمل في المجالات التي تتطلب التماس مع الحيوانات.

المصادر:

اترك تعليق

Please Login to comment
  Subscribe  
نبّهني عن