الرئيسية انترنت ما هو الانترنت ؟ كيف يعمل العالم الرقمي الذي تقرأ من خلاله...

ما هو الانترنت ؟ كيف يعمل العالم الرقمي الذي تقرأ من خلاله هذه الكلمات الآن

حسب احصائيات هذا العام بلغ عدد مستخدمي الانترنت أكثر من 4,3 بليون شخص أي ما يقارب نصف سكان الكرة الأرضية، لكن ما هو الأنترنيت ولماذا يشكل قسماً كبيراً من حياة العديد من المستخدمين حيث بعضهم يستخدمه للتسلية والبعض الأخر لكسب لقمة العيش.

الانترنت وبلغة بسيطة هو شبكة عالمية من أجهزة الحاسوب المرتبطة فيما بينها لتبادل المعلومات والرسائل وتشبه بشكل كبير نظام البريد الورقي الذي كان مستخدم قديماً. وهذه الشبكة  تتكون من شبكات خاصة وعامة وأكاديمية وشبكات تجارية وحكومية ذات نطاق محلي إلى عالمي. ويحوي الانترنت أيضاً على العديد من خدمات المتنوعة من البريد الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي إلى مجموعة ضخمة من الموارد البصرية والسمعية.

بدأ الانترنت في ستينات العام القرن الماضي في الولايات المتحدة الأمريكية تحت مسمى ما يعرف ب ARPAnet وتم اختراعه تحت تعليمات وزارة الدفاع الأميريكية في قسم الأبحاث، وفي أواخر الستينيات كان يبلغ عدد الأجهزة المتصلين بالشبكة أربع أجهزة فقط ومتواجدين في أكثر الأماكن أهميةً سواء حكومية أو أكاديمية، لكن مع إزدياد الحاجة إلى ربط عدد أكبر من الأجهزة وزيادة التمويل من الشركات والجهات الخاصة أدى ذلك إلى نمو هائل ومستمر في عدد المستخدمين وعدد الخدمات التي يقدمها الانترنت.

بما أن الانترنت هو عبارة عن شبكة من الأجهزة بالتالي لابد من وجود لغة عامة بين كافة أجهزة المستخدمين وتسمى هذه اللغة بال TCP/IP (Transmission Control Protocol/Internet Protocol) (بروتوكول التحكم بالإرسال / بروتوكول الإنترنت)، وبالتالي بمجرد أنك متصل بشبكة الأنترنيت مهما كان موقعك أو الجهاز الذي تستخدمه سواء حاسوب أو هاتف محمول، فسيكون لديك عنوان خاص بك على الشبكة تستخدمه لإرسال الرسائل والملفات وأيضاً للاستقبال ويعرف هذا العنوان باسم IP. (مثلاً العنوان: 192.162.1.1)

كيف يعمل الانترنت ؟

عند إرسال رسالة في الحياة الطبيعية أنت غير مجبر أن تعرف أي معلومات عن كيفية إيصال الرسالة إلى صديقك كل ما عليك معرفته هو عنوانه وبعدها سيتكفل الانترنت والشبكة بنقل الرسالة وحتواها إلى صديقك، فأولا تقوم الشبكة بتقسيم الرسالة إلى مجموعة من الحزم الصغيرة ليسهل نقلها عن طريق الشبكة من ثم بعد ذلك يتم إرسال هذه الحزم عن طريق طبقات الشبكة المختلفة من راوترات (موجهات) وجسور حيث ان في كل جهاز يعمل على قراءة العنوان الموجود على الحزمة ثم توجيهها إلى الجهاز التالي في الشبكة حتى تصل إلى العنوان النهائي، وهذه الحزم يمكن أن تحمل العديد من البيانات الأخرى إلى جانب المعلومات الأساسية المرسلة وقد تكون عناوين الأجهزة في الطريق الذي سوف تسلكه إلى تفاصيل أخرى متعلقة بالبيانات الأساسية سواء كانت مقطع فيديو أو أغنية.

أما إذا كنا نريد القيام بعملية بحث أو الدخول إلى موقع معين أو عند إرسال رسالة هل من الممكن على المستخدم أن يحفظ كافة عناوين الIP المختلفة لذلك تم ابتكار اختصارات وروابط لكل عنوان على الشبكة والتي تدعى بال Domain أو اسم المجال أو اسم النطاق، كل اسم مجال يقابله العنوان الIP المسجل به، وبالتالي عندما أريد طلب موقع غوغل للبحث أطلب www.google.com عوضا عن 8.8.8.8 وعند ارسال اسم المجال تقوم الشبكة بالتحقق من قواعد البيانات الخاصة بها وإيجاد الIP الخاص بالمجال ثم تقوم بارسال العنوان إلى الشبكة الأساسية وتعيد المعلومات والبيانات التي طلبها المستخدم إلى شاشته في غضون ثوان.

ماذا سوف يحصل في حال ضياع إحدى الحزم وكيف سيتم تلافي الأمر؟

هذه الأمور تعود إلى البروتوكولات المستعملة على الشبكة وأشهرها برتوكول TCP وهو البرتوكول الذي يستعمل في نقل البيانات الأكثر أهمية كون هذا البروتوكول محمي ضد ضياع الحزم وإن استخدامه يضمن وصول كافة الحزم بأمان و بالتسلسل الصحيح، أما بروتوكول UDP يعتبر أسرع من البروتوكول السابق لكن هناك احتمال فقدان حزم أثناء الإرسال لذلك يتم استخدامه في المحادثات الصوتية والألعاب الأونلاين. ( هذا يفسر تقطع الصوت والصورة أثناء محادثتك مع أقربائك على الانترنت).

و في النهاية الانترنت حالياً يحتوي على الكثير من التطبيقات التي تساعد في إرسال واستقبال المعلومات بحيث تكون هذه التطبيقات سهلة الفهم و سهلة التعامل بالنسبة للمستخدمين اليوميين. و يشاهد الأن أكبر نمواً في عدد مستخدميه الأن منذ بداية إطلاقه و أصبح جزءاً أساسياً من حياتنا اليومية.

يمكنك أنت أيضاً البدء بحماية بياناتك على الإنترنت من خلال برنامج SAFERVPN إن كنت ترغب بطبقة حماية عالية.

Fadi Ashy
مهندس برمجيات ومبرمج ألعاب، مهتم بالامور التقنية.

اترك تعليق

Please Login to comment
  Subscribe  
نبّهني عن

اقرأ أيضاً