الرئيسية صحة ما هو الجلوتين ؟ كل ما تحتاج معرفته عن هذه البروتينات ولماذا...

ما هو الجلوتين ؟ كل ما تحتاج معرفته عن هذه البروتينات ولماذا تكون ضارة لبعض الناس

الجلوتين هو مصطلح عام لمجموعة من البروتينات الغير قابلة للانحلال في الماء الموجودة في القمح، الشعير، الحنطة وفول الصويا. تساعد هذه البروتينات على تماسك الأطعمة واعطاءها شكلها فعند مزج الطحين بالماء يشكل الجلوتين مادة لزجة لها خاصية تشبه الصمغ (Glu-like) ومن هنا اشتق الجزء الأول من اسم البروتين (Glu).

يوجد الجلوتين في مشتقات القمح كالخبز والمنتجات المخبوزة والحبوب وهو مكون أساسي أيضا في الأطعمة المشتقة من الشعير بما فيها شراب الشعير، خل الشعير ومشروبات البيرة. يتكون الجلوتين من بروتين الجلوتينين glutenin والجليادين gliadin وهو المسؤول عن أغلب التأثيرات الصحية السلبية.

فوائد الجلوتين

الجلوتين يستهلك في الأغلب مصاحبا للقمح ومنتجات القمح يعتمد عليها بشكل كبير في الغذاء اليومي، التأثير السلبي للإعلام جعل بعض الناس الأصحاء يستبعدون الجلوتين ومنتجات القمح والحبوب نهائياً من حميتهم الغذائية حيث وجدت دراسة اجريت سنة 2017 أنه لا علاقة بين استهلاك الجلوتين وزيادة خطورة الاصابة بأمراض القلب على المدى البعيد بل على العكس وجد أن استبعاد الأشخاص الأصحاء للجلوتين يزيد من خطر اصابتهم بامراض القلب على المدى البعيد من خلال تقليل استهلاكهم للحبوب الكاملة.

تناول الحبوب الكاملة يحسن من صحة الإنسان على العديد من النواحي كتحسين عملية الهضم، الوقاية من الإمساك، تنظيم سكر الدم وخفض الكوليسترول الضار بالإضافة لكون الجلوتين يعمل ك prebiotic عبر تغذيته للبكتيريا “المفيدة” في الجسم.

من هم الأشخاص الذين يجب عليهم الابتعاد عن الجلوتين

يتعرض عدد كبير من الناس الى ردات فعل مناعية سلبية بعد تناولهم للأطعمة المحتوية على الجلوتين مما يجبرهم على تجنب الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين واتباع حمية غذائية خالية من الجلوتين بقية حياتهم.

العديد من الأفراد بحاجة لاتباع حمية غذائية خالية من الجلوتين لأسباب عديدة منها:

  • حساسية الجلوتين: الأشخاص الحساسون للجلوتين تتشكل لديهم أعراض تشمل ألم في البطن، إنتفاخ البطن، إسهال أو إمساك، ألم في الرأس وشعور عام في التعب. تتحسن هذه الأعراض بعد الإبتعاد عن تناول الجلوتين.
  • داء الإضطرابات الهضمية Celiac disease: وهو مرض مناعي ذاتي حيث يتعامل الجهاز المناعي للجسم مع الجلوتين كجسم غريب فتنشأ ردة فعل مناعية مبالغ فيها تجاه الجلوتين مما يسبب ضرر للأمعاء وبالتالي تظهر حالات سوء الإمتصاص والألم، في حين أن بعض مرضى Celiac disease لا يعانون من أي أعراض. الأشخاص الذين يعانون من داء celiac disease يتوجب عليهم اتباع حمية غذائية خالية تماما من الجلوتين.
  • بعض الأشخاص المصابين بالتهاب المريء أو متلازمة الأمعاء المتهيجة irritable bowel syndrome قد يحصلوا على نتائج إيجابية في حال اتباعهم لحمية خالية من الجلوتين في حين أن بعض الأشخاص السليمين قد يتبعوا هذه الحمية بغرض التخلص من الوزن الزائد.
  • بعض الناس يعانون من أعراض مشابهة بعد تناولهم للجلوتين على الرغم من عدم اصابتهم بداء الاضطراب المعوي celiac disease أو وجود لحساسية الجلوتين وتسمى هذه الحالة ب(non-celiac gluten sensitivity) وحسب المجلة العالمية لعلم الأمراض الهضمية فإن هذه الحالة قد تكون مرتبطة ببعض الاضطرابات العقلية او النفسية كالاكتئاب والقلق بالاضافة إلى اضطرابات مناعية ذاتية أخرى كالتهاب الغدة الدرقية Hashimoto’s throidiyis أو الأمراض الروماتيزمية أو الصدف.

أشارت بعض الدراسات إلى أن هذه الحالة قد تكون مرتبطة بداء النقرس gout والذي يسبب استجابة مناعية سلبية. في حين ربطت دراسات اخرى هذه الحالة بعوامل متعددة وراثية، بيئية ومرضية.

كيف يتم تجنب الجلوتين

يجب على الأشخاص الذين يريدون تجنب الجلوتين فحص ملصق المحتويات والمكونات الموجود على الأطعمة ويمكن معرفة إذا ما كان المنتج يحتوي على الجلوتين عبر قراءة “معلومات الحساسية” الموجودة على المنتجات. المنتجات المصرح كونها “خالية من منتجات القمح” ليست بالضرورة خالية من الجلوتين لأنها قد تحتوي على الحنطة أو مشتقات الشعير والتي تحتوي بدورها على الجلوتين.

قد تحتوي بعض المواد غير الغذائية على الجلوتين على شكل مركبات الليستين lecithin لذلك يجب على الأشخاص الذين يريدون تجنب الجلوتين تفقد مكونات المنتجات التالية:

  • الأدوية.
  • الفيتامينات، المعادن والمكملات الغذائية.
  • مستحضرات التجميل.
  • مرطب الشفاه.
  • منتجات العناية بالبشرة او الشعر.
  • معجون الأسنان والمضامض الفموية.
  • الصمغ اللاصق الموجود على الطوابع والمغلفات البريدية.
  • ألعاب المعجون.

يجب أيضاً الحذر عند استخدام المواد أو المنتجات الملامسة لمنتجات الجلوتين مثل:

  • أجهزة تحميص الخبز.
  • مصافي الطعام.
  • ألواح التقطيع.
  • زيت القلي المستخدم.
  • أطباق الطعام.
  • حافظات الطعام المشتركة.
  • على الرغم من كون الشوفان لا يحتوي على الغلوتين إلا أنه وفي حالات نادرة قد يزرع في نفس حقول القمح والشعير وفي بعض هذه الحالات قد يتلوث الشوفان بالجلوتين.

الأطعمة الغنية بالجلوتين تشمل:

  • القمح.
  • الشعير.
  • الجاودار.
  • الحنطة.
  • البرغل.
  • الطحين ومنتجاته.
  • السميد.
  • فول الصويا.
  • المعكرونة.
  • الخبز.
  • المخبوزات والبسكويت.
  • البيرة.

ما هي الأطعمة الخالية من الجلوتين؟

  • الخضار.
  • الفواكه.
  • البقوليات.
  • اللحوم.
  • منتجات الألبان.
  • البيض.
  • المكسرات والبذور.
  • العديد من النشويات كالبطاطا والأرز.
  • الشوفان.
  • الذرة.
  • السمك والمأكولات البحرية.

يجب دائما فحص اغلفة هذه المنتجات بحذر عند شرائها للتأكد من عدم احتوائها على جلوتين مضاف.

العديد من المواد والمنتجات التي تحتوي بالعادة على الجلوتين مثل الخبز والحبوب والمنتجات المخبوزة أصبحت تتوفر بإصدارات خالية من الجلوتين حيث استبدلت الشركات المصنعة الجلوتين بمواد أخرى لجعل هذه الأطعمة خالية من الجلوتين.

كيف يتم تشخيص الأمراض المتعلقة بالجلوتين

  • يتم وضع التشخيص من قبل الطبيب بعد التعرف على الأجسام المضادة الموجودة في الدم والتي تم إنتاجها لدى الأشخاص ذوي حساسية الغلوتين كرد فعل مناعي تجاه تواجد الجلوتين في الجسم بالإضافة الى امكانية أخذ خزعة من الأمعاء الدقيقة لتأكيد تشخيص داء celiac disease.
  • لا يجب تطبيق اي حمية خالية من الجلوتين بقرار ذاتي دون وجود سبب أو استشارة طبية.
  • الأشخاص الذين لديهم شبهة حول تسبب منتجات القمح أو الجلوتين بأعراض تحسسية يجب عليهم التواصل مع الطبيب المختص أو أخصائي التغذية لتطبيق حمية خالية من الجلوتين في حال تم وضع التشخيص.

المصادر

نور الدين رفاعي
يدرس الطب البشري ومتدرب في مشفى جامعة BURSA ULUDAĞ ÜNİVERSİTESİ

اترك تعليق

Please Login to comment
  Subscribe  
نبّهني عن

اقرأ أيضاً

ما هي اللوحة الأم Mother Board ؟ وكيف تختارها لحاسوبك

0
كل ما تحتاج معرفته عن اللوحة الأم وأشكالها ومكوناتها وما يجب عليك التفكير فيه قبل شراءها إضافة لتعريف بمكوناتها مع الصور المساعدة