الرئيسية صحة ماهو تحليل Bilirubin ؟ لماذا قد يطلبه الطبيب وما يجب على المريض...

ماهو تحليل Bilirubin ؟ لماذا قد يطلبه الطبيب وما يجب على المريض معرفته عن هذا التحليل

  • الاسم الرسمي للتحليل: Bilirubin test – تحليل Bilirubin.
  • أسماء أخرى للتحليل: Total bilirubin – البيليروبين المباشر والبيليروبين غير المباشر – البيلروبين الحر والبيليروبين المرتبط.
  • لماذا يطلب تحليل Bilirubin؟ يطلب التحليل لكشف ومتابعة اضطرابات وأمراض الكبد.
  • متى يطلب تحليل Bilirubin؟ يطلب هذا التحليل عندما يشتبه بوجود أعراض وعلامات لدى المريض تدل على وجود: أذية كبدية، مرض كبدي، إنسداد الطرق الصفراوية، فقر دم انحلالي، مشاكل إستقلابية متعلقة بالكبد.
  • ما هي العينة المطلوبة لتحليل Bilirubin؟ عينة دموية تؤخذ من أوردة الذراع لدى البالغين أو من كعب القدم لدى حديثي الولادة.
  • هل يتطلب الفحص تحضيرات مسبقة؟ لا يتطلب الفحص أي تحضيرات مسبقة.
  • كيف تجمع العينة المطلوبة لتحليل Bilirubin؟ تجمع العينة من حديثي الولادة من كعب القدم عبر ثقب صغير بأداة جراحية حادة صغيرة ومن ثم تجمع بضع قطرات من الدم في أنبوب الاختبار أما بالنسبة للبالغين فتجمع العينة الدموية من أوردة الذراع.

ماذا يختبر تحليل Bilirubin

  • البيلوروبين، يوجد في العصارة الصفراوية على شكل تصبغات صفراء-برتقالية اللون.
  • تعيش الكريات الحمراء عادة في الدوران لمدة ١٢٠ يوم تقريبا بعدها تتمزق ويتم طرح المادة الناقلة للأوكسجين (الهيموغلوبين)الموجود بداخلها والذي يتحول بدوره إلى” البيليروبين الحر”.
  • ينتج لدى الأشخاص الأصحاء تقريبا ٢٥٠-٣٥٠ ملغ من البيليروبين بشكل طبيعي يوميا يعود القسم الأكبر ٨٥%منه إلى تمزق وموت الخلايا الحمراء الهرمة والبقية تنتج من قبل نقي العظام والكبد.
  • ينقل البيليروبين الحر إلى الكبد وهناك يتم ربطه بمركبات سكرية حيث يتحول إلى “البيليروبين المرتبط” القابل للانحلال بالماء.
  • يعبر البيليروبين المرتبط مع العصارة الصفراوية إلى الأمعاء الدقيقة حيث يتم تحطيمه بواسطة البكتيريا ومن ثم طرحه عبر البراز مما يعطي اللون البني المميز للبراز.
  • في الوضع الطبيعي فإن البيليروربين الموجود في الدم هو تقريبا “بيليروبين حر”.
  • اذا ارتفعت نسب البيليروبين في الدم تبدأ أعراض “الإصفرار” بالإزدياد.

كيف يستخدم تحليل Bilirubin

  • مع ارتفاع نسب البيلروربين في الدم تبدأ أعراض الإصفرار بالظهور ولتحديد سبب الاصفرار يستخدم تحليل البيليروبين.
  • تشاهد المستويات المرتفعة للبيليروبين في الدم في حالات الإنتاج المفرط للبيليروبين كإنحلال الدم أو بسبب وجود إنسداد في الطرق الصفراوية مما يمنع طرحه عبر الأمعاء. 
  • أمراض كتليف الكبد و إلتهاب الكبد أو الأمراض الوراثية التي تؤدي إلى خلل في استقلاب البيليروبين حيث تقل قدرة الكبد على التخلص وإبعاد البيليروبين من الدم بكمية كافية تؤدي إلى ارتفاع نسب البيليروبين في الدم.
  • تكون نسبة البيليروبين مرتفعة لدى حديثي الولادة بين اليوم الأول والثالث وتدعى هذه الحالة “إصفرار فيزيولوجي” يتحسن تلقائيا خلال بضعة أيام دون تدخل دوائي، والسبب وراء ذلك هو أن الأنزيمات في كبد حديثي الولادة لم تنضج بما فيه الكفاية.
  • عدم تطابق الزمرة الدموية بين الأم والجنين يؤدي إلى حدوث “انحلال الدم لدى حديثي الولادة” حيث تظهر أعراض ارتفاع البيليروبين والإصفرار بعد الولادة مباشرة.
  • يتم قياس نسب البيليروبين في الدم لدى الأطفال والبالغين لمتابعة وتشخيص أمراض تليف الكبد، حصيات الصفراء ،فقر الدم المنجلي، أمراض الدم الانحلالية والتهاب الكبد.

متى يطلب الطبيب القيام بتحليل Bilirubin

في حال أظهر المريض أعراض وعلامات اضطراب وظائف الكبد فقد يطلب الطبيب إجراء تحليل البيلوروبين إلى جانب تحاليل أخرى، وقد يطلب أيضا من المريض إجراء التحليل في الحالات التالية:

  • ظهور علامات الإصفرار.
  • وجود قصة إستخدام مفرط للكحول.
  • الاشتباه بوجود سمية دوائية.
  • التهاب الكبد الفيروسي ومن أعراضه:
  • بول أصفر داكن اللون.
  • غثيان أو إقياء.
  • ألم معدي و /أو إنتفاخ البطن.
  • أعراض التعب والإنهاك المرافقة لأمراض الكبد المزمنة.
  • حديثي الولادة المصابين بالاصفرار.

ماذا قد تعني نتيجة التحليل؟

لدى حديثي الولادة:

كميات البيليروبين المرتفعة لدى الرضع قد تتراكم في أنسجة الدماغ مؤدية إلى حدوث ضرر للخلايا العصبية التي تكون في طور النمو وتعرف هذه الحالة ب (kernicterus) مما يؤدي إلى:

  • تراجع الذكاء.
  • قصور في التعلم والتطور.
  • فقدان السمع.
  • خلل في حركات العين.
  • من المهم جدا أن لا ترتفع مستويات البيليروبين لدى الرضع ففي حال تجاوزت هذه المستويات عتبة الخطر يبدأ الأطباء بتطبيق علاجات خاصة.
  • الإرتفاع المفرط للبيليروبين لدى حديثي الولادة قد يكون ناجما عن التحطم الحاد للكريات الحمراء بسبب عدم تطابق الزمرة الدموية RH للأم مع الزمرة الدموية RH للجنين مما يسبب انحلال دم الجنين.

لدى البالغين والأطفال:

  • ارتفاع قيم “البيليروبين الحر أو الكلي” من أسبابها:
  • فقر الدم الانحلالي.
  • فقر الدم المنجلي.
  • فقر الدم الخبيث hemolytic transfusion reaction حيث تحصل ردة فعل مناعية بعد عملية نقل الدم من شخص لآخر وكنتيجة يقوم الجهاز المناعي للأخذ بتدمير الكريات الحمر القادمة من دم المعطي.

ارتفاع قيم “البيليروبين المرتبط” من أهم أسبابها:

  • انسداد الأقنية الصفراوية (غالبا تحدث بسبب حصيات مرارية).
  • التهاب الكبد.
  • رضوض وإصابات الكبد.
  • تليف الكبد.
  • التناول المفرط للكحول لفترات طويلة.
  • سمية دوائية.

المتلازمات الوراثية التي تؤدي إلى خلل في استقلاب البيليروبين:

  • Gilbert
  • Rotor
  • Dubin-Johnson
  • Crigler-Najjar

معلومات أخرى يجب معرفتها:

  • المستويات المرتفعة من البيليروبين في الدم لها تأثير سمي على تطور دماغ حديثي الولادة (حتى عمر ٤ أسابيع) ولكن هذا التهديد غير موجود بالنسبة للأطفال الأكبر سنا أو للبالغين حيث يكون قد اكتمل نشوء وتطور “الحاجز الدماغي الدموي” الذي يمنع وصول البيليروبين الحر الى الدماغ.
  • في الوضع الطبيعي لا يتواجد البيليروبين في البول لكن في حالات انسداد الأقنية الصفراوية أو أمراض الكبد التي تؤدي إلى زيادة نسبة “البيليروبين المرتبط” القابل للانحلال بالماء يبدأ إطراح البيليروبين في البول، حيث يعد ظهور البيليروبين في البول مؤشرا على هذه الأمراض.
  • تميل نسب البيليروبين لأن تكون مرتفعة لدى الذكور أكثر منها لدى الإناث.
  • القيام بالتمارين الشاقة قد يؤدي الى ارتفاع نسب البيليروبين في الدم.

ما التحاليل التي من الممكن أن تطلب إلى جانب تحليل Bilirubin

  • alkalin fosfataz.(ALP)
  • aspartat aminotransferaz.(AST)
  • alanin aminotransferaz.(ALT)

في حال وجود مستويات مرتفعة من البيليروبين كيف يتم علاج الاصفرار؟

  • علاج الاصفرار يكون مرتبط بعلاج العامل المسبب.
  • الاصفرار لدى الأطفال يعالج بواسطة العلاج الضوئي في الحالات الخفيفة أما في الحالات الشديدة فقد يتطلب العلاج نقلاً للدم وأدوية خاصة تساعد على خفض مستويات البيليروبين.
  • في متلازمات Gilbert, Rotor ve Dubin Johnson في الغالب لا يوجد حاجة للعلاج.
  • في متلازمة crigler-najjar يمكن أن تحصل استجابة علاجية لبعض الأدوية وقد يتطلب الأمر إجراء عملية نقل للكبد.
  • في الاصفرار الناجم عن انسداد القنوات الصفراوية يتم العلاج بإزالة هذه الانسدادات بشكل جراحي.
  • الإصفرار المرتبط بتليف الكبد، التهاب الكبد الفيروسي المزمن و التناول المفرط للكحول لفترات زمنية طويلة قد لا يستجيب بشكل جيد للعلاج الدوائي.

ما الذي يمكن القيام به للحفاظ على مستويات طبيعية للبيليروبين؟

  • لا يوجد احتياطات خاصة ولكن يمكن الإبتعاد عن أسباب تليف الكبد كتناول الكحول المفرط لفترات زمنية طويلة أو تناول الأدوية والعقاقير ذات السمية الكبدية بكميات كبيرة لفترة طويلة.
  • إتباع نظام غذائي صحي من شأنه أن يساعد على الحفاظ على نشاط الكبد وتقليل نسبة تشكل الحصيات المرارية.
  • قد يؤدي سرطان البنكرياس و الكيسة البنكرياسية إلى الضغط على قنوات الصفراء مما يؤدي إلى حدوث الإصفرار.

ما هي القيمة الطبيعية لتحليل Bilirubin؟

Total bilirubin:

  • من ٠ -١ يوم: 1,4 – 8,7 mg/dL 
  • ١-٢ يوم: 3,4 – 11,5 mg/dL
  • ٣-٥ يوم: 1,5 – 12 mg/dL
  • البالغين: 0,3 – 1,2 mg/dL

المصادر:

نور الدين رفاعي
يدرس الطب البشري ومتدرب في مشفى جامعة ULUDAĞ ÜNİVERSİTESİ .

اترك تعليق

Please Login to comment
  Subscribe  
نبّهني عن

اقرأ أيضاً