ما هو تحليل B-HCG ؟ لماذا قد يطلبه الطبيب وما يجب على المريض معرفته عن هذا التحليل ؟

تعرف على الإجابة على سؤال ما هو تحليل B-HCG ؟ لماذا قد يطلبه الطبيب وما يجب على المريض معرفته عن هذا التحليل ؟
  • الاسم الرسمي للتحليل: Human chorionic gonadotropin – الهرمون الموجه للغدد التناسلية المشيمية البشرية.
    أسماء أخرى للتحليل: تحليل الحمل، تحليل Beta HCG.
  • لماذا يقوم المريض بإجراء تحليل B-HCG؟ يقوم المريض بإجراء التحليل لتأكيد أو مراقبة وجود الحمل و يستخدم أيضا لتشخيص بعض أورام الخصية والمبيض (germ cell tumors) وتشخيص أورام الأرومة المغذية الجنينية “Gestational trophoblastic disease”
    كما يطلب عند الإشتباه بحالات الحمل خارج الرحم “ectopic pregnancy”.
  • متى يجب على المريض القيام بتحليل B-HCG؟ يجرى التحليل بعد غياب الدورة الشهرية للمرأة بفترة تقارب ١٠ أيام لإختبار وجود الحمل أو عندما يشتبه الطبيب بوجود أعراض تقترح وجود حمل خارج الرحم ،وجود إجهاض،أمراض الأرومة المغذية الجنينية أو أورام الخلايا الجنسية germ cell tumors.

هرمون Human chorionic gonadotropin-hCG يستخدم أيضاً في برنامج الكشف قبل الولادة عن متلازمة داون.

  • ما هي العينة المطلوبة لتحليل B-HCG؟ عينة تؤخذ من بول أول الصباح أو عينة دموية تؤخذ من أوردة الذراع.
  • هل يتطلب الفحص تحضيرات مسبقة؟ لا يتطلب إجراء التحليل تحضيرات أو صيام مسبق ولكن يرجح عدم شرب كميات كبيرة من السوائل قبل جمع عينة البول لأن تميع عينة البول قد يؤدي إلى ظهور نتائج سلبية كاذبة للتحليل.

ماذا يختبر بتحليل B-HCG

  • هرمون Hcg يتم صنعه في المشيمة (placenta) لدى المرأة الحامل،
  • إختبار الحمل هو إختبار نوعي لتحديد هرمون الHCG في البول أو الدم وبالتالي تأكيد أو إستبعاد وجود الحمل.
  • يمكن رصد الهرمون بعد غياب الدورة الشهرية للمرأة ب ١٠ أيام وهي الفترة اللازمة لإنغراس البويضة الملقحة في الرحم.
  • يمكن الكشف بوسائل أخرى عن هرمون الhcg بوقت أبكر (٧ ايام بعد الإلقاح).
  • خلال الأسابيع الأولى للحمل يلعب هرمون HCG دورا مهما في الحفاظ على سلامة الجسيم اللوتيني Corpus luteum (والذي يتشكل بعد الإباضة نتيجة تمزق الجسيم الجريبي في المبيض).
  • يتزايد إنتاج هرمون الHCG “بشكل ثابت” خلال الثلث الأول من الحمل الطبيعي ويصل للذروة حوالي الإسبوع العاشر بعد أخر دورة شهرية ويبدأ بعدها تركيز الهرمون بالتناقص تدريجيا حتى نهاية الحمل.
  • بعد الولادة بأسابيع قليلة لا يبقى تواجد لهرمون الHCG في جسم المرأة.
  • يمكن أن ينتج هرمون hcg بتراكيز مرتفعة أيضا من بعض أورام الخلايا الجنسية germ cells في الخصية أو المبيض.

كيف يستخدم التحليل

  • تحليل هرمون HCG النوعي (Qualitative) والذي يفيد بنتجة إيجابية أو سلبية يستخدم بشكل روتيني للكشف عن وجود الحمل.
  • تحليل هرمون HCG الكمي (Quantitative) الذي يعطي النتائج على شكل أرقام تشير إلى كمية وتركيز الهرمون الموجودة في الدم ويطلب للمساعدة على تشخيص وجود حمل خارج الرحم ،أو يستخدم لمراقبة حالات الحمل المعرضة لخطر الإجهاض بالإضافة لمراقبة المرأة بعد عمليات الإجهاض.
  • كما ويستخدم التحليل أيضا في برنامج الكشف المبكر قبل الولادة عن متلازمة داون والذي يتم إجراءه في الثلث الثاني من الحمل حيث يكون تركيز الهرمون مرتفع مقارنة بالحمل الطبيعي.

ماذا تعني التغيرات في نتيجة التحليل

  • تكون مستويات هرمون HCG غير ملحوظة لدى المرأة غير الحامل في الدم أو البول.
  • خلال المراحل المبكرة للحمل تبدأ مستويات تركيز الهرمون بالتضاعف كل يومين أو ثلاثة (في حالات الحمل خارج الرحم تكون هذه الفترات أطول).
  • بعد عمليات الإجهاض تنخفض قيم الهرمون بشكل سريع وفي حال عدم إنخفاضها لمستويات غير ملحوظة هذا قد يرجح وجود أنسجة مفرزة للهرمون لم يتم إزالتها بالكامل.
  • يتم مراقبة مستويات الهرمون لتحديد فاعلية العلاج للأورام المفرزة لهرمون HCG أو لتحديد حصول إنتكاس وعودة المرض بعد العلاج.

معلومات أخرى يجب معرفتها

  • إذا تم إجراء التحليل في وقت مبكر جدا من الحمل أي قبل إرتفاع مستويات الهرمون بشكل ملحوظ قد تظهر نتائج سلبية خاطئة للتحليل.
  • وجود بروتين في البول قد يسبب ظهور نتائج إيجابية خاطئة.
  • استخدام أدوية معينة كمدرات البول أو مضادات الهستامين قد يؤدي الى ظهور نتائج سلبية خاطئة.
  • بعض الأدوية كمضادات الصرع قد تؤدي الى ظهور نتائج إيجابية خاطئة للتحليل.

لهذا يجب إخبار الطبيب بالأدوية المستخدمة قبل إجراء التحليل.

المصادر

الصورة الافتراضية
نور الدين رفاعي
يدرس الطب البشري ومتدرب في مشفى جامعة BURSA ULUDAĞ ÜNİVERSİTESİ
Subscribe
نبّهني عن

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments